وصول العمال المصريين المحتجزين في ليبيا الي مصر عقب تحريرهم

وصول العمال المصريين المحتجزين في ليبيا الي مصر عقب تحريرهم

أوضحت القناة المصرية الأولى بوصول العمال المصريين المحتجزين في ليبيا إلى مصر عقب تحريرهم مباشرة.

ووفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، وصل لمنفذ السلوم البري على الحدود المصرية الليبية، صباح اليوم الخميس، 23 مصري كانوا قد تم احتجازهم من قبل إحدى المليشيات في مدينة ترهونة في دولة ليبيا الشقيقة، وذلك بعد أن نجحت جميع الأجهزة المصرية المعنية، وبناء على توجيهات القيادة السياسية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإطلاق سراحهم وإعادتهم لأرض الوطن سالمين آمنين.

وكان في استقبال هؤلاء المصريين أمام بوابة المنفذ الرئيسية اللواء خالد شعيب محافظ مطروح والأجهزة المصرية المعنية.

والجدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد وجه جميع أجهزة الدولة المعنية، بعملية تحرير 23 شخص من المواطنين المصريين الذين يعملون في مدينة ترهونة الليبية، وذلك بعد انتشار فيديو مسيء للعمالة المصرية وما تعرضوا له على ايدي ميليشيات مدعومة من ترميا، وتم ذلك في أقل من ثلاثة ايام ساعة من انتشار تلك الفيديو على بعض القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفي وقت مضي أفادت قناة “إكسترا نيوز” بأن اتصالات مصرية ليبية ساعدت بشكل كبير في عودة المصريين المحتجزين في ليبيا وبتأمين وصولهم إللي ارض الوطن.

وكلف الرئيس عبد الفتاح السيسي جميع أجهزة الدولة بإنهاء تلك الأزمة الخاصة بالعمال المصريين المحتجزين في ليبيا.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، قد أعلنت بالقبض على المتورطين بواقعة الإساءة لعدد من العمال المصريين والتي قاموا بتصويرها وتداولها قبل أيام على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تحديد هوياتهم، مؤكدة بمباشرة إجراءات التحقيق معهم تمهيدا لإحالتهم لمكتب النائب العام بطرابلس، مؤكدة في بيان لها أنه تم التعرف على المصريين المجني عليهم وعلى هوياتهم وهم بسلام وخير، منوهة إلى أنه سوف يجري الاستماع لأقوالهم حول ما تعرضوا له من إساءات تخالف القوانين والأعراف والأخلاق وتنتهك حقوقهم  ولضمان كامل حقوقهم القانونية

763 مشاهدة

اترك تعليقاً