التفاصيل الكاملة لانفصال أنغام وأحمد إبراهيم

التفاصيل الكاملة لانفصال أنغام وأحمد إبراهيم

أثار خبر انفصال النجمة أنغام مع الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم حالة من الجدل الواسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماع الفيس بوك، وخاصة بعد قصة حب كبيرة جمعت بين الفنان والموزع لمدة وصلت 14 شهر، حتى انتهت بالإعلان النهائي عن الانفصال، وجاء رد فعل جمهور أنغام الى وصف الحالة التي تعيشها الفنانة بأنها” حالة خاصة جدا” وهي مقتبسة من الالبوم الذي طرحته الفنانة بالقرب من إعلان زواجها بالموزع الموسيقي.

وعقب إعلان الفنان عن طلاقها تعرضت لعدد كبير من الشائعات والانتقادات بين جمهورها ومحبى أحمد إبراهيم، مما دفع الموزع الموسيقى إلى نشر تعليق عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي” الفيس بوك” يعلن فيه عن حبه واعتزازه الشديد بالفنانة أنغام، واصفا الأيام التي جمعتهما معا بأنها من أجمل الذكريات في حياته”  وأضاف إلى هذا التعليق صوره للفنانة مكتوب عليها” الست دى أن بحبها والكل يعلم” رافضا الإساءة التي تتعرض لها كنوع من المزايدة على حبه واعتزازه لها، وأنه لا يمكنه تحمل أي تجاوز أو تطاول تتعرض لها مع ضرورة احترام خصوصيتها، مع مطالب للجماهير بعدم التدخل في حياتهم.

وأضاف أحمد إبراهيم أن الاتهام الذي تعرض له بالزواج من الفنانة بغرض الشهرة هو أمر مرفوض نظرا لأنه ليس مبتدئ، رافضا أيضا وصف البعض للفنانة أنغام بأنها السبب في خراب بيته الآخر، وأن ما يقال من شائعات فهي مجرد افتراء فهي حقهم، وضد مصلحتهما معا، مشيرا إلى مدى حبه وتقديره لأم أولاده ودورها معه في تكوين حياته وتحملها للعديد من الضغوط التي يتعرض لها كفنان معروف، وأن ما يتعرض له لا يسئ لأنغام أو زوجته الأولى فهي يحترم الأثنين، كما أنه كان سعيدا مع النجمة أنغام حتى آخر لحظة، كما استطاعوا أن يحققوا نجاح ساحق في أعمالهم الفنية معا وأن حياتهم كانت مميزة بشكل عملي وأن مشاعره لن تتغير اتجاه الفنانة من حب واعتزاز لها.

568 مشاهدة

اترك تعليقاً