أكثر من 380 إلف مواطن حصيلة ما قتلوا في سوريا منذ عام 2011 حتى ألان

أكثر من 380 إلف مواطن حصيلة ما قتلوا في سوريا منذ عام 2011 حتى ألان

فأخيرا قد تم قتل أكثر من 103 مدنيين في شهر مارس الماضي في سوريا، وهذه أدنى حصيلة قتلى شهرية بين صفوف المدنيين منذ أن بدء النزاع منذ تسع سنوات.

ومن جانبه أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء، بأن 51 شخص تم قتلهم جراء غارات وقصف لقوات للحكومية، فيما كان العدد المتبقي جراء ألغام واغتيالات أو انفجارات متفرقة والكثير منهم وسط ظروف مجهولة وغامضة ولم يتم معرفتها بعد.

وقد تم التسجيل في شهر فبراير أكثر من ضعفي حصيلة قتلى شهر مارس الماضي، مع توثيق المرصد مقتل 275 مدني، في خضم هجوم عسكري واسع قد شنته القوات الحكومية بدعم من روسيا على مناطق في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، حيث تم سيطرة جبهة النصرة المصنفة إرهابية على مناطق واسعة.

وقد توقف الهجوم في السادس من مارس بسبب وقف لاطلاق النار قامت بإعلانه روسيا الداعمة لتركيا ودمشق الداعمة للفصائل، بعد أن تسبب بنزوح حوالي مليون شخص منذ ديسمبر هربا من التصعيد.

وقد وثق المرصد السوري حصيلة القتلى المدنيين الأعلى منذ ان تم اندلاع النزاع والبالغة 1590 في شهر يوليو 2016، على وقع معارك عنيفة حين ذاك بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة بمدينة حلب في شمال البلاد.

وقد تسببت الحرب في سوريا والتي دخلت عامها العاشر بمقتل أكثر من 380 ألف شخص، وأودت لتهجير وتشريد أكثر من نصف السكان بداخل البلاد وخارجها، كما دمرت البنى التحتية واستنزفت الاقتصاد السوري وأنهكت كافة القطاعات المختلفة بسوريا.

وقد دعت الأمم المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي إلى وقف إطلاق النار على مستوى البلاد

495 مشاهدة

اترك تعليقاً