انخفاض ايرادات وزارة النفط العراقية والخبراء يتوقعون الأفضل

انخفاض ايرادات وزارة النفط العراقية والخبراء يتوقعون الأفضل

أعلنت وزارة النفط العراقية عن انخفاض ايراداتها إلي قرابة النصف، مشيرة أن ذلك جاء نتيجة تدهور أسعار الخام عالميا، ومن المتوقع أن تتعمق الأزمة في ثاني أكبر الدول المنتجة في منظمة أوبك.

وذكرت الوزارة أن مقدار الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر آذار/مارس بلغت نحو 105 ملايين برميل، بإيرادات 2,99 مليار دولار. وأضافت أيضا إلي تحقيق إيرادات في شباط/فبراير بمقدار5,5 مليارات دولار بدل 98 مليون برميل فقط.

والجدير بالذكر، أن العرق تعتبر ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، ويصدر عادة حوالي 3,5 مليون برميل يومياً، ويعتمد بأكثر من 90 في المئة من موازنة الدولة التي بلغت 112 مليار دولار في 2019، على عائدات النفط.

وأوضحت الوزارة أنه علي جراء انخفاض أسعار النفط إلي أدني معدل له منذ 18 عاماً، بالإضافة إلي انخفاض أسعار الخام والمراوحة السياسية وتقلص النيات الدولية لإنقاذه، ستصاب العراق بكارثة مالية قد تدفعها إلى تدابير تقشفية.

وأشارت إلي تفاؤل المسؤولين بدرجة عالية الأمر الذي يوصف بحالة من إنكار الوضع، وذلك لأن الانهيار المتوقع لأسعار النفط سيكلف العراق ثلثي دخله الصافي العام الحالي.

وقالت أنه لا تزال العراق تعتمد في مسودة موازنته للعام 2020 على سعر متوقع للنفط بمقدار56 دولاراً للبرميل.

701 مشاهدة

اترك تعليقاً