وزير التربية والتعليم يبعث برسالة هامة لأولياء الأمور

وزير التربية والتعليم يبعث برسالة هامة لأولياء الأمور

قام الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم المصري بتوجيه رسالة إلى أولياء الأمور وذلك بعد نشر بيان رسمي له على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك حيث جاء فيه الأتي:-

: “نواجه جميعًا خطرًا عالميًا يتمثل في الجائحة المرتبطة بانتشار الفيروس ونود أن ندعو كل أطراف التعليم في مصر من طلاب وأولياء أمور ومعلمين وإداريين وكذلك مؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال والإعلام المصري إلى تفهم ما تقوم به الدولة المصرية هذه الأيام وكذلك ندعو الجميع إلى إدراك العقبات والصعوبات والفرص أيضا، وضرورة التعاون معا لنصل بأبنائنا إلى بر الأمان”.

ومن جانبه أوضح الوزير أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بأنها تعمل بكل طاقاتها من أجل تيسير التعليم على ابنائها في الداخل والخارج من أجل الحفاظ عليهم ومن أجل حماية مستقبلهم.

ومن جانبه أوضح “شوقي” أن الامتحانات الإلكترونية التجريبية والتي سوف تبدأ من يوم 5 ابريل الجاري سكون عدد طلابها حوالي 600 ألف طالب في منازلهم حول الجمهورية، مؤكدا على إنشاء وتفعيل منصة التواصل الإلكترونية في جميع مدارس مصر الحكومية وتسكين أكثر من مليون معلم و٢٠ مليون طالب عليها ثم إدارتها.

وفي سياق متصل فإن عدد توزيع وتصحيح المشروعات البحثية لسبع سنوات دراسية من الصف (٣-٩) في أنحاء الجمهورية لحوالي ١٥ مليون طالب وطالبة، وكذلك أطلاق المكتبة الرقمية التعليمية في ٧ دول عربية وأوروبية لمساعدة أشقائنا وأبنائنا في الخارج و تحديث المكتبة الرقمية وإدارتها لخدمة كل الطلاب في مصر.

وعلى صعيد آخر فإن الامتحانات الإلكترونية الخاصة بالفصل الدراسي الثاني لشهر مايو 2020 لمليون و200 ألف طالب بمنزالهم حول الجمهورية، وأوضحت إدارة الامتحانات الخاصة بالتعليم الفني للدبلومات الفنية لحوالي ٧٠٠ ألف طالب وإدارة امتحانات الثانوية العامة لحوالي ٦٥٠ ألف طالب، وهذا بخلاف العديد من الأمور الأخرى المتعلقة بالمدارس الدولية وذوي الاحتياجات الخاصة و مدارس المتفوقين.

وتابع شوقي عبر صفحته على ” فيسبوك” “برجاء ملاحظة أن امتحانات أولى ثانوي في أبريل “تجريبية” بدون درجات للتعود علي استخدام التابلت واختبار الشبكات وكفاءتها وكذلك كافة المشروعات البحثية لسنوات النقل مثلها مثل الاختبارات التقليدية للمرور إلى الصف الأعلى وليست سنوات فاصلة.”

وأكد شوقي انه لا يوجد ما يستدعي أي نوع من أنواع القلق أو التوتر حيث إن كل الاختبارات والمشروعات بنظام الكتاب المفتوح وتتم في المنازل بلا ضغط وتغطي فقط المناهج التي تم تدريسها حتي تعليق الدارسة.

اترك تعليقاً