النيابة العامة تأمر بإيداع الطفلة ضحية التعذيب على يد والدتها في دار رعاية

النيابة العامة تأمر بإيداع الطفلة ضحية التعذيب على يد والدتها في دار رعاية

أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بسرعة إيداع الطفلة التي كانت ضحية التعذيب من والدها وشقيقها، في إحدى دور الرعاية بشكل مؤقت وتوفير كافة سبل الرعاية والعلاج لها، ومن ثم عرضها على الطبيب الشرعي لبيان الإصابات التي لحقت بها وتاريخ حدوثها وكيفية وقوع تلك الإصابات.

كما أمر المستشار حمادة الصاوي، بحبس والدة الرضيعة أربعة ايام على ذمة التحقيقات في القضية التي سجلت رقم 6742 لعام 2020 قسم إمبابة، وإتهامها بالشروع في قتل ابنتها وتعريض حياتها للخطر، بعد ان تمكنت وحدة الرصد بمكتب النائب العام بمواقع التواصل الاجتماعي على صور للطفلة ومعلومات منشورة تفيد بوقوع التعدي عليها، مما جعل النائب العام يأمر بتولي مكتب حماية الطفل متابعة التحقيقات بنفسه، وبالتزامن مع ذلك قام  المجلس القومي للطفولة والأمومة بإبلاغ النيابة العامة بوررود استغاثة على خط نجدة الطفل، الجمعة الماضية، على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بتعرض طفلة للتعذيب على يد والديها بملعقة ساخنة والضرب المفضي إلى وجود إصابات بالغة في أنحا ء  من الجسد.

كما امرت النيابة العامة قوات الشرطة بسرعة التوجه إلى موقع البلاغ وضبط الجانيين، وبالفعل تمكنت قوات الشرطة من ضبطهما وعثروا على الطفلة متأثرة بجروحها ، وبعد توقيع الكشف الطبي عليها تبين إصابتها بتمزق في أربطة الركبة اليسرى وحروق في اليد اليسرى.

وشهدت عمة الطفلة الرضيعة أنها توجهت إلى سكن المتهمين حينما علمت بالواقعة، فاعترفت لها والدة الطفلة بضربها المجني عليها مما تسبب في وقوع إصابات لها.

وتم سؤال أخصائية إجتماعية بالمجلس القومي للأمومة، أنه بعد فحص الحالة الاجتماعية لأسرة الطفلة تبين عدم قدرتها غلى رعاية الطفلة وشقيقها الذي يبلغ من العمر حوالي عم ونصف، مشيرة غلى ضرورة إيداعهما في دار رعاية خاصة.

اترك تعليقاً