قفز أسعار البترول من جديد والأوبك تعقد اجتماعا

قفز أسعار البترول من جديد والأوبك تعقد اجتماعا

أعلنت منظمة أوبك عن انعقاد اجتماعا طارئا للاتفاق على تخفيضات 10% من الإمدادات العالمية البترولية أو 10 ملايين برميل يوميا.

حيث سجلت أسعار البترول قفز بحوالي 37% خلال الأسبوع الماضي لتتجاوز 34 دولارًا لبرميل خام القياس العالمي مزيج برنت وبأكثر من 32% لتتجاوز 28 دولارا للبرميل خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط لتسجل أكبر مكاسبها الأسبوعية من حيث النسبة المئوية في تاريخ عقود الخامين بفضل ارتفاعها خلال الجلستين الماضيتين مع تزايد الآمال بأن اتفاقا عالميا لخفض الإمدادات حول العالم قد يتم التوصل إليه الأسبوع الجاري.

وأوضح “فاتح بيرول” المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية أن خفض مجموعة أوبك بالإضافة إلي الإمدادات البترولية يعادل حوالى 10 ملايين برميل يوميا.

وتابع أن هذا الخفض يعنى أن مخزونات النفط العالمية ستزيد بواقع 15 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من هذا العام. واستمرت شركات الطاقة الأمريكية إلي خفض عدد من حفارات النفط العاملة لثالث أسبوع على التوالي، في أكبر انخفاض أسبوعي منذ 5 أعوام.

وكما خفضت الشركات الإنفاق على عمليات الحفر الجديدة بسبت ركود في النشاط الاقتصادي مرتبط في بفيروس كورونا وهبوط الطلب على الوقود.

وصرحت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة، بتقريرها الأسبوعي أن شركات الحفر أوقفت تشغيل 62 حفارا نفطيا بالأسبوع المنتهي 3 أبريل. وأضافت وقف تشغيل 62 حفارا يمثل أكبر هبوط أسبوعي منذ مارس 2015 ليبلغ إجمالي الحفارات الشغالة 562 لأدنى منذ 3 سنوات ،وعدد حفارات النفط النشطة بأمريكا مؤشر أولي للإنتاج مستقبلا، وينخفض 32 % مقارنة مع 831 حفارا بنفس الأسبوع منذ عام.

واستكملت أنه يوجد أكثر من نصف اجمالي حفارات النفط الأمريكية بحوض برميان في غرب تكساس وشرق نيو مكسيكو حيث هبطت الوحدات النشطة، ويعادل هذا الهبوط 31 هذا الأسبوع إلى 351 حفارا لأقل مستوى منذ مايو 2017 بأكبر انخفاض أسبوعي منذ فبراير 2015.

اترك تعليقاً