وكالة ناسا تعلن عن اقتراب خطر محتمل على كوكب الأرض

وكالة ناسا تعلن عن اقتراب خطر محتمل على كوكب الأرض

صرحت وكالة ناسا الفضائية التابعة للولايات المتحدة الأمريكية عن اقتراب موعد اصطدام الكويكب بكوكب الأرض الأمر الذي اعتبرته “خطراً محتملاً”.

جدير بالذكر أن هذا الكويكب الضخم جزء من العديد من الاجسام الدائمة القرب من كوكب الأرض والتي تشكل ضغط كبير علي رادارات وكالة ناسا.

ولكن هذا الكويكب كبير بما يكفي لتذكير علماء الفلك بالمخاطر الكامنة في الفضاء السحيق. وعلى الرغم من أن 52768 (1998 OR2) لا يشكل أي خطر على كوكبنا، فقد ضربت أجسام مماثلة في الحجم، الأرض، في الماضي البعيد.

أما عن الأجسام القريبة من كوكبنا الأرض فإنه يوجد عدد من الكويكبات القريبة من الأرض وتدور حول الشمس وذلك عبر مسارات يمكن أن تقترب من كوكب الأرض في نقاط زمنية مختلفة.

وعلى صعيد آخر فإنه في بعض الأحيان يستطيع أحد الكويكبات أو المذنبات أن تقترب من كوكب الأرض بشكل يكفي لأنظمة ناسا الألية من أجل تتبع مداراتها.

ومن جانبها أوضحت وكالة ناسا الفضائية أن أغلب الأجسام القريبة من كوكب الأرض هي عبارة عن كويكبات ومن المتوقع أن تقترب صخرة الفضاء من كوكبنا صباح يوم 29 ابريل

وعلى صعيد آخر فإن التقديرات الخاصة بوكالة ناسا يمكن أن يتحرك حول شمسنا
بسرعة زهاء 8.7 كم في الثانية، ويتراوح محيطه بين 1.8 كيلومتر و4.1 كيلومتر أي أنه يمكن القول بأن هذا الكويكب سوف يكون أبعد من القمر عنا، بنحو 16 مرة.

وفي سياق متصل فقد أشار علماء الفلك عن توقعاتهم الخاصة بهذا الحدث حيث قالوا أن الكويكب سوف يكون ساطعاً بما يكفي من أجل رصده من خلال التليسكوب الصغير وغالباً ما تكون بعض الصخور الفضائية كبيرة بشكل يمكن رؤيتها حيث تكون مشرقة ويسهل مراقبتها من قبل ناسا.

وتعتبر وكالة الفضاء الأمريكية أن الكويكب يكون خطيرا، إذا زاد قياس محيطه عن 150 مترا، وحلّق قرب الأرض على مسافة 4.6 مليون ميل (7.5 مليون كيلومتر).

وقالت ناسا: “إن عددا صغيرا نسبيا من الأجسام القريبة من الأرض، يمر بالقرب منها، وهي كبيرة بما يكفي للمراقبة الدقيقة. وهذا يسمح باحتمال حدوث تصادم في المستقبل”.

733 مشاهدة

اترك تعليقاً