دار الافتاء المصرية تشارك في كذبة ابريل

دار الافتاء المصرية تشارك في كذبة ابريل

يعد شهر ابريل من كل عام هو شهر الأخبار الكاذبة والتي عادة ما تكون صادمة في الحقيقية لذا تكون نسبة كذبها أعلها وقد توارثت هذه العادة لدي العرب والأجانب بسبب أسطورة تاريخية قديمة.

لذا نجد أنه في الشهر الاول من شهر ابريل تبدأ كذبة أبريل في الظهور فمنهم من يختلق القصص ومنهم من يقول بأن نهاية العالم قد اقتربت وغيرها من الاكاذيب علي هيئة أخبار غربية وعربية مثيرة والتي يتم اكتشاف أنها كذبة في النهاية.

جدير بالذكر أنه في بداية شهر ابريل قام عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تناولوا هاشتاج سموه “كذبة ابريل” وذلك بالتزامن مع الشهر الرابع من كل عام وهو شهر الاشاعات، والأهم والمثير للجدل ي هذا الوقت أن مستخدمي السوشيال ميديا قد قاموا بمشاركة الحساب الرسمي لدار الإفتاء المصرية، لكنها لم تشارك في كذبة ابريل بل أوضحت بيان رسمي للرد عن تلك الاكاذيب التي تكون شائعة في هذه الفترة حيث كانت دار الافتاء المصرية تتحدث عن الكذب وعواقبه في الدين.

وقال حساب دار الإفتاء المصرية على “تويتر” :” الكذب متفق على حرمته، ولو على سبيل المزاح، ولا يرتاب أحدٌ في قُبحه، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: قال «مِن علاماتِ المُنافِق ثلاثةٌ: إذا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذا وَعَدَ أَخلَفَ، وإذا اؤتُمِنَ خانَ»، مختتمة التغريدة بهاشتاج “كذبة إبريل”.

الكذب متفق على حرمته، ولو على سبيل المزاح، ولا يرتاب أحدٌ في قُبحه، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وآله .

اترك تعليقاً