طريقة حل الأثار الجانبية المترتبة على عملك بالمنزل

طريقة حل الأثار الجانبية المترتبة على عملك بالمنزل

لا شك أن الجسم يتضرر أحياناً كثيرة بعد المكوث في المنزل بشكل كبير خاصة إذا وجب عليك العمل عن بعد وذلك سوف يؤثر على بعض النواحي الجسمانية، لذا قامت الصحيفة الأمريكية هافينغتون بوست، بنشر تقرير لها يتضمن مجموعة من الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها الجسم بعد العمل من المنزل.

ويبدأ هذا التقرير بشعور الموظف بألآم في العنف والكتفين، وذلك يكون نتيجة طريقة الجلوس والنظر في الشاشة الخاصة بالكمبيوتر لمدة طويلة، فإذا كنت تنظر إلى شاشة منخفضة، فقد تضطر لثني عنقك ورأسك للأمام والأسفل، لذا يمكن تجنب تلك الظاهر وحلها بكل بساطة وهو أن تبعد الشاشة قليلاً عن مستوي نظرك كي لا تضطر لرفع أو خفض رأسك، ويمكنك رفع أو تخفيض الكرسي، أو تغيير مستوى الشاشة لتلافي الضرر.

الأمر الثاني هو إرهاق العينين وذلك أمر طبيعي لأن العمل من المنزل وخلال الكمبيوتر يتطلب التحديق في الشاشة طوال الوقت الأمر الذي يجعل العين تعمل بجدية أكبر مما يسبب إجهادها الرقمي ويتمثل ذلك في هيئة صداع، ، وعدم وضوح الرؤية، وجفاف العين، وآلام الرقبة والكتف، لذا يمكنك أن تحل هذه المشكل من خلال البحث عن مصدر طبيعي للضوء بالإضافة لأخذ فترات راحة متكررة بين العمل وذلك من أجل إعطاء العين استراحة اتبع قاعدة 20-20-20 التي أقرتها جمعية البصريات الأمريكية “خذ استراحة لمدة 20 ثانية وانظر إلى شيء على بعد 20 قدماً كل 20 دقيقة”.

المشكلة الثالثة وهي الضغط على الوركين بسبب الجلوس المستمر والذي يسبب انحناء في الظهر بواقع 15 إلى 20 درجة لإبقاء الوركين في وضعية مريحة، وعندما تجلس بزاوية 90 درجة، تصبح عضلات الفخذ مشدودة للغاية لأنها مضغوطة نوعاً ما، ويؤدي ذلك إلى الكثير من آلام الظهر، ولحل هذه المشكلة عليك بإمالة الكرسي إذا كان قابلاً للتعديل، وإذا لم يكن كذلك فتحرك بشكل متكرر.

اترك تعليقاً