روسيا تعتزم إبرام مذكرة لمد أنبوب نفط في الكونغو

روسيا تعتزم إبرام مذكرة لمد أنبوب نفط في الكونغو

وقعت عدد من الشركات يأتي على رأسها المركز الروسي للتصدير، مذكرة تفاهم رباعية من شأنها مد خط أنابيب النفط، حتى يتسنى للدول الداخلة في الإتفاقية الرباعية نقل المنتجات النفطية إلى دولة الكونغو الديموقراطية، والتي تعتبر من أكثر الدول الأفريقية الغنية بالموارد.

وقد تم التوقيع على هذه الإتفاقية في وقت سابق خلال منتدى قمة “روسيا – أفريقيا”، ومن المفترض أن يربط الخط بين ميناء بوانت نوار، الذي يطل على المحيط الأطلسي، وبين المحطة الوسطية في لوتيتي. كما أبرمت هذه الاتفاقية الرباعية التي من شأنها مد خطوط النفط إلى جمهورية الكونغو الديموقراطية، بين المركز الروسي للتصدير من جهة ومصرف VEB.RF ومصرف Afreximbank، ومن جهة أخرى شركة البترول الوطنية الكونغولية SNPC.

ومن المفترض أن يستغرق تنفيذ هذا المشروع، الذي يعتبر أحد أهم وأكبر مشروعات البنية التحتية في جمهورية الكونغو الديموقراطية، وفي تاريخ الكونغو على الإطلاق، حوالي ثلاث سنوات أو أكثر. كما ستبلغ قدرة نقل النفط تكلفة او قدرة نقل أنابيب النفط إلى جمهورية الكونغو الديموقراطية حوالي 1.2 مليون طن سنويا، كما أشار التقرير الصادر عن اللجنة الرباعية إلى فترة استخدام هذا المشروع لن تقل عن الأربعين عاما.

وبعد أن يتم إنجاز هذا المشروع سيكون خط الأنابيب قادرا على نقل مجموعة واسعة من المنتجات النفطية وما يشتمل عليها من وقود الديزل والبنزين وكيروسين الطائرات. كما أنه ستكون من بين الدول مستهلكي هذه المنتجات النفطية ااتي سيتم ضخها عبر دولة الكونغو وجمهورية أفريقيا الوسطى، مما سيضمن لتلك الدول مشروعات اقتصادية كبرى.

ومن جانبه قال نيكيتا غوساكوف كبير نواب رئيس المركز الروسي للتصدير، أثناء تعليقه على مراسم توقيع المذكرة، “إن إنشاء خط أنابيب الغاز إلى الكونغو يساعد على مشكلات القارة فيما يتعلق بالمنتجات البترولية، وسياعد في نمو اقتصاد العديد من تلك البلدان”.

850 مشاهدة

اترك تعليقاً