“مراتك مرجعتش البيت”.. جملة دفعت زوج للتخلص من شريكته

“مراتك مرجعتش البيت”.. جملة دفعت زوج للتخلص من شريكته

اعتادت ل.م منذ زواجها على زيارة منزل أسرتها بإحدى قرى محافظة الشرقية بين الحين والآخر، حتى تطمئن على والدتها وبقية أفراد العائلة ثم تعود مرة أخرى إلى منزل الزوجية. إلا أنه في منتصف ديسمبر الماضي تبدلت الأحوال وكانت ه1ه العادة الدائمة سببا في إنهاء حياة ل.م على يد زوجها، حينما تشاجرت معه بسبب تأخرها في منزل والدتها مما جعلها تفقد حياتها على يد زوجها.

وفي محاولة منه لإخفاء جريمته ادعى الزوج “هاني” أن المجني عليها سقطت من الدور العلو ي مما أدى إلى وفاتها، لكن الابنة كشفت كذب الأب حينما قالت أمام تحقيقات النيابة “بابا ضرب ماما وماتت”.

البداية كانت منذ 7 سنوات حينما تقدم المتهم لخطبة المجني عليها التي تصغره بحوالي 6 سنوات، وبالرغم من رفض الأسرة لهذه الزيجة إلا أن المجني عليها أصرت عليه مما دفع بالأسرة للإنصياع لرغبة الابنة وإتمام الزيجة، وفقا لما قاله أحد أقارب المجني عليها، وانتقل الزوجان بعد ذلك للعيش في شقة سكنية بالقرب من منزل الزوجة، وكانت في البداية حياة الزوجين مستقرة جدا وهادئة، حيث كان الزوج يعمل في في شركة بالسعودية بينما تعمل الزوجة تعمل في إحدى مدارس الزقازيق الخاصة.

ولكن بعد عودة الزوج من السعودية بعام واحد وكما يؤكد احد الأقارب، عرفت المشاكل طريقها إلى الأسرة وبدأت والدة الزوج تحرضه على زوجته بين الحين والآخر، واعتاد الجيران سماع اصوات الشجار بين الزوجين.

وفي منتصف ديسمبر الماضي، كان المتهم يعمل في إحدى شركات منطقة السادس من أكتوبر، وهاتفته والدته وأخبرته أن زوجته تأخرت عن العودة إلى المنزل، وفور عودته احتدم الخلاف بينهما مما جعله يدفعها أمامه فارتطمت في الحائط وسقطت فاقدة للوعي وفارقت الزوجة الحياة متأثرة بجروحها.

اترك تعليقاً