التقلبات المزاجية في فترة الحمل

التقلبات المزاجية في فترة الحمل

فترة الحمل من الفترات التي تشهد فيها المرأة الكثير من التغيرات منها التغيرات الجسدية والعاطفية وكذلك المزاجية، ويعد ذلك امرا طبيعيا ومنتشرا بشكل كبير، ولذا يجب على كل امرأة ان تكون علي علم تام بكل هذه التغيرات المتعلقة بهذه المرحلة، وتشعر السيدة بهذه التقلبات المزاجية في العادة خلال الشهور الثلاثة الأوائل من الحمل، والمطلوب من المرأة أن تستوعب أن حدوث كل هذه التغيرات المزاجية من الأمور الطبيعية لهذه المرة حتى يمكنها التعايش معها بشكل صحيح.

ما هي المشاعر التي تنتاب المرأة في مرحلة الحمل؟

الشعور بعنصر المفاجأة

ينتاب السيدة العديد من المفاجآت عند علمها بأنها حامل، ويختلف استقبال المفاجأة بردود مختلفة من سيدة إلى أخري، فمنهم من يقابلها بشكل عادي ويرحب بها، ومنهم من يفضل أن تكون المرأة وضعه لها خطة مسبقة لكي تكون قادرة على مواجهة الموقف.

الشعور بالخوف

تشعر السيدة بمزيد من الخوف ويرجع ذلك خوفا منها على جنينها وكذلك على نفسها عند الولادة وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص.

الشعور بالحب

الرغبة الشديدة التي تتمتع بها المرأة في هذه المرحلة من حبها لكونها ستكون أم يعد من أجمل الشعور التي ينتابها وينتج ذلك من الهرمون الذي يحدث من خلاله هذه التقلصات والتي من شأنها تساعد على ولادة ميسرة بعيدة عن حدوث أي مضاعفات.

كيفية التعامل مع هذه التقلبات المزاجية؟

  • البساطة في التعامل مع هذه التقلبات المزاجية.
  • الجلوس لفترات طويلة مع الزوج والخروج معه للتنزه.
  • القيام بعمل كل ما يريح المرأة الحامل من نوم ونزهة ومشاهدة المحبب إليها من التلفاز.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة من أهم ما يواجه التقلبات المزاجية للحامل.
  • البعد عن التوتر والإرهاق.

اترك تعليقاً