القائم بأعمال سفارة الرئاسي لدي قطر يعترف بفضل دعم تركيا وقطر استطاعت حكومة الوفاق الوقوف أمام تقدم قوات الجيش الليبي تجاه طرابلس

القائم بأعمال سفارة الرئاسي لدي قطر يعترف بفضل دعم تركيا وقطر استطاعت حكومة الوفاق الوقوف أمام تقدم قوات الجيش الليبي تجاه طرابلس

أعترف القائم بالأعمال في سفارة المجلس الرئاسي في دولة قطر سالم محمد كريم بدعم قطر وتركيا لحكومة الوفاق في جهودها لتحقيق الاستقرار وبسط الأمن في البلاد، حسب زعمه.

وفي حوار مع صحفية “الشرق” القطرية الخميس الماضي أطلعت المرصد على أهم ما أتي فيه قال مدعيا:” نتأسف لتخلي مصر عن حيادها في الأزمة الليبية ودعمها لضابط كل مصلحته الاستيلاء على السلطة والانفراد بها”، مضيفا:” الادعاء بتواجد إرهابيين بين صفوف الحكومة الليبية يروجه رئيس الجيش الليبي حفتر للانفراد بالحكم وانه هو من ساند تنظيم الدولة والدواعش بالقتال في سرت ضد الدولة” وفقا لزعمه، دون أن يذكر الإرهابيين والمرتزقة السوريين والطلوبين محليا ودوليا الذين يقاتلون بين صفوف مسلحي حكومة الوفاق الخميس الماضي.

وطالب القائم بالأعمال في سفارة المجلس الرئاسي في دولة قطر الاتحاد الأوروبي بتطبيق حظر السلاح برا وجوا وبحرا وان اتجاهه للحظر البحري يستهدف حكومة الوفاق وهي حكومة وصفها بـالشرعية والمعترف بها ومن حقها تقوية قدراتها الدفاعية في بسط الأمن في أنحاء البلاد، على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بحجم الدعم الذي قامت قطر وتركيا بتقديمه لدعم حكومة الوفاق في وجه القوات المسلحة الليبية التي تقدمت أمس بداخل أحياء طرابلس، قال القائم بالأعمال في سفارة المجلس الرئاسي في دولة قطر:” حكومة الوفاق بفضل الله وبفضل القوات المساندة التابعة لها تمكنت إن تقف حجر عثرة في مواجهة تقدم قوات حفتر ولم تمكنها من الدخول لطرابلس إلى الآن وفي نفس الوقت تمكنت إن توطد علاقاتها بالدول الصديقة والشقيقة وهي الحكومة المعترف بها شرعيا ومن حقها إن توقع المعاهدات ومذكرات التفاهم وان تشتري الأسلحة للدفاع عن نفسها فهي حكومة شرعية معترف بها من قبل الامم المتحدة ولا تفعل أي شيء سرا وعن طريق الدعم الذي تلقته تمكنت إن تقف سدا منيعا إمام طموحات هذا الديكتاتور حفتر.

513 مشاهدة

اترك تعليقاً