تضاعف الاحتيال في التسوق الإلكتروني ومشاهدة المحتوى

تضاعف الاحتيال في التسوق الإلكتروني ومشاهدة المحتوى

أكد كاسبرسكي على أنه هناك نموا سريعا حدث في صد هجمات التصيد عبر مواقع الإنترنت والتي تقلد منصات التسوق الإلكتروني وخدمات بث المحتويات عبر الإنترنت، حيث وجد خبراء كاسبرسكي عند مقارنتهم ارقام الربع الأول من العام الجاري بالفترة نفسها من العام الماضي 2019، تضاعف في نسبة المستخدمين الذين تعرضوا للهجمات عبر متاجر التسوق الإلكتروني المزيفة في نسبة ارتفعت من 9 إلى 18%، كما تضاعفت الحالات التي تعرضت لتصيد خدمات بث المحتوى المزيفة 3 مرات لتصل إلى حوالي 4%.

وأصبحت خدمات بث المحتوى عبر الإنترنت والأسواق والمتاجر الإلكترونية الأكثر رواجا وشيوعا خلال هذه الفترة، بعد بقاء ملايين الأشخاص حول العالم في منازلهم لفترات طويلة، وتوقفهم توقف شبه دائم عن الخروج إلى المطاعم أو الشوارع للتسلية.

وبالتزامن مع ذلك نشط المجرمون الإلكترونيون، الذين يحرصون معظم الوقت على مراقبة التوجهات الخاصة بمستخدمين تلك الخدمات حول العالم، ومن ثم وضع المصايد لاستغلال الأنشطة الأكثر شيوعا عبر الإنترنت، من خلال إنشاء نسخ مزيفة من مواقع تسوق مشهورة جدا على مستوى العالم، ومنصات مشهورة متخصصة في بث المحتوى المرئي والمسموع، في زعم منها أنها تقدم المحتويات ذاتها ولكن بأسعار مخفضة أو مجانية مقابل الحصول على تفاصيل حول بطاقاتهم المصرفية.

وفي هذا الشأن قالت الباحثة الأمنية الأمريكية تاتيانا سيدورينا، إن عدم القدرة على الخروج من المنازل خلال الفترة الحالية، سيؤدي إلى زيادة الطلب على مواقع التسوق الإلكتروني والخدمات المختلفة التي تقدم عبر شبكة الإنترنت وإن هذا الأمر سيوجد وضعا وبيئة خصية للمجرمين الإلكترونيين، الذين يقومون بتوجيه المستخدمين إلى الدخول نحو صفحات ويب غير معروفة أو أو رسائل بريد إلكترونية احتيالية من أجل النصب عليهم وذلك يحدث رغم الجهود المتواصلة من قبل القائمين على هذه المحركات لمنع هذا الاحتيال.

اترك تعليقاً