دراسة تثبت أن معالج آبل الجديد A12Z مطابق لمعالجها السابق A12X

دراسة تثبت أن معالج آبل الجديد A12Z مطابق لمعالجها السابق A12X

أفاد تقرير حديث صدر مؤخرا عن شركة التحليل التقني والهندسة العكسية TechInsights بأن معالج شركة آبل الجديد المسمى بـ A12X Bionic والموجود ضمن النماذج الحديثة من حاسوب آيباد اللوحي الذي يحمل اسم ipad 2020 pro، مماثل بشكل مطابق للمعالج السابق A12X Bionic والموجود ضمن نماذج صادرة عام 2018 من حاسب ipad pro، ولكن الفارق يمكن في تمكين نواة إضافية ضمن وحدة معالجة الرسومات على الجهاز.

وبدأت التكهنات تثار حول أن آبل قد استخدمت الرقاقة نفسها بعد وقت قصير من إطلاق نماذج جهاز Ipad pro ، حيث أشارت الدراسات التي أجريت في هذا الشأن إلى أن وكذلك المقاييس والمراجعات المبكرة للحاسب إلى أن الأداء أفضل بشكل هامشي بالمقارنة مع النماذج التي تم طرحها في عام 2018 من خلال حاسب ipad pro.

ولكن لم تسلط شركة آبل الضوء على التغيرات التي طرأت على الأداة الخاصة بوحدة المعالجة المركزية ، ولكن هناك فرق واحد ويتمثل في أن معالج A12Z  الجديد بوجود وحدة معالجة رسومات ثمانية النوى، في حين يحتوي المعالج الذي صدر عام 2018 والمسمى بـ A12X Bionic يحتوي على وحدة معالجة رسومات سباعية النوى فقط.

كما تشير المعلومات التي سبق وقدمتها شركة TechInsights في مارس الماضي، إلى أن المعالج الذي صدر عام 2018 A12X Bionic كن يحتوي على وحدة معالجة رسومات ثمانية النوى لكن تم بعد ذلك تعطيل نواة واحدة منها، في إشارة صريحة إلى أن معالج A12X Bionic هو نفسه A12Z، ولكن مع تمكين وتثبيت نواة وحدة معالجة الرسومات التي سبق وتعطلت، مما يوضح أن شركة آبل نشطت النواة التي كانت معطة في المعالج القديم وأعادت طرحه في السوق مرة أخرى باسم جديد.

اترك تعليقاً