قوات الدفاع الليبي تسقط طائرتين تركيتين بمنطقة وادي دينار

قوات الدفاع الليبي تسقط طائرتين تركيتين بمنطقة وادي دينار

قامت قوات الدفاع الليبية ظهر اليوم بإسقاط طائرتين تابعين لدوله تركيا وذلك في منطقة وادى دينار قرب مدينة بنى وليد غرب البلاد، وذلك بعد دخولهما إلى المنطقة لاستهداف تمركزات القوات المسلحة الليبية.

ومن جانبه أوضح المتحدث الرسمي بإسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري أن تنظيم القاعدة الارهابي داعش بالإضافة إلى الهاربين من العاصمة بنغازي من أنصار الشريعة بالإضافة للمنصفين دولياً قد قاموا بمشاركة الهجوم على منطقة صبراته مشيرا إلى أن الميليشيات اختطفت عائلات بكاملها واقتادتها إلى مدينة الزاوية بقوة السلاح.

هذا وقد تم عقد مؤتمر صحفي يوم الإربعاء الماضي وتحدث من خلاله المتحدث الرسمي بإسم الجيش الليبي والذي أوضح أن الجيش سوف يخوض حرباً ضد الجيش التركى بكامل قوته البرية والبحرية والجوية والإلكترونية، كما أوضح أن تركيا م زالت تضخ المرتزقة لمطارات مصراته وطرابلس يوميًا لدعم التنظيمات الإرهابية، لافتا إلى أن الطائرات التركية المسيرة مازالت تستهدف قوافل الإمدادات الطبية والغذائية فى ليبيا.

وفي سياق متصل أوضح المتحدث الرسمي أن بعض الاسلحة التي تدخل عاصمة ليبيا طرابلس من قبل الميلشيات وذلك على الرغم من قرار مجلس الأمن الذي صدر بشأن حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا، حيث تواصل تركيا دعمها للتنظيمات والميلشيات الإرهابية فى طرابلس.

جدير بالذكر أن المسماري قد أعلن خلال المؤتمر الصحفي أن قوات الجيش الليبي الحربية قد تم فقدها خلال الاشتباك الحاصل في منطقة الهيشة، وأكد مقتل طاقم الطائرة بالكامل، مشيرا إلى أن المعارك اليوم كانت ضارية ولكنها شهدت تكتيكات حربية، مؤكدا أن المعركة بدأت منذ 27 مارس الماضي، وستستمر خلال الأيام الماضية.

وفى وقت سابق وصلت مجموعة أخرى من المرتزقة السوريين المدعومين من تركيا إلى ليبيا لمساعدة قوات حكومة الوفاق. وفقا لصحيفة أمن التركية، وفى تقرير جديد للمرصد السورى لحقوق الإنسان، قال المرصد إن 300 من المرتزقة السوريين من ثلاث جماعات مسلحة مدعومة من تركيا وصلوا إلى ليبيا فى وقت سابق.

738 مشاهدة

اترك تعليقاً