كيف تعمل خرائط جوجل وآبل على مراقبة النشاط الاجتماعي

كيف تعمل خرائط جوجل وآبل على مراقبة النشاط الاجتماعي

هل سبق لك وعلمت بأن هاتفك الذكي يتتبع خطواتك لحظة بلحظة وموقعك الجغرافي طوال الوقت؛ فهي الطريقة التي يمكن من خلالها إخبارك عن طريق جوجل بالمطاعم والخدمات القريبة منك، كما يتيح لك فيس بوك من خلالها الإشارة إلى المكان الذي توجد به أثناء نشر منشورك على حسابك الخاص، كما أنها تتيح لآبل معرفة المكان الذي يتواجد فيه هاتك عند ضياعه.

ولكن خلال الفترة الحالية تقوم كل من جوجل وآبل بتحويل تلك البيانات إلى أداة لتتبع مدى إلتزام الأشخاص في كافة أنحاء العالم بإجراء التباعد أو المسافات الإجتماعية الآمنة.

وقبل أيام قليلة أطلقت شركة آبل موقعا يحمل اسم Mobility Trends Reports، في حين سبقتها جوجل بعدة أسابيع  أطلقت موقعا للغرض ذاته. وهو مراقبة تحركات المواطنين ومدى حفظهم للمسافات الإجتماعية.

ويعتبر الموقعان متشابهان في أهدافهما وهي استخدام بيانات الخرائط التي يتم جمعها من الهواتف الذكية لمعرفة نسب الأشخاص الملتزمين بتطبيق إجراات التباعد الإجتماعي للحفاظ على سلامتهم في كل دولة من دول العالم.

ويقوم موقع Mobility Trends Reports الذي أطلقته آبل على سحب البيانات المجهولة من طلب المسارات في خرائط آبل الموجودة في كافة هواتف آيفون، ثم مقارنتها بالاستخدامات السابقة للمستخدمين لمعرفة لمعرفة نسبة الأشخاص الذين يقودون السيارات أو يمشون في الشوارع أو يستقلون وسائل النقل العام على مدار اليوم.

أما في حالة موقع جوجل الذي يقوم بنفس مهام آبل، فالبيانات هي نفسها تقريبا لكن مع وجود بعض الاختلاف في طريقة العرض، حيث أنه لا يوجد مخطط توضيحي في الموقع، ولابد أولا أن تنقر على خيار PDF بجوار البلد أو المنطقة التي تريد إلقاء نظرة على البيانات الخاصة بها وفي هذه الحالة تكون البيانات التي ستحصل عليها أكثر تفصيلا من آبل.

اترك تعليقاً