مالك تطبيق “التيك توك” متهم بتجاوز الرقابة الصينية

مالك تطبيق “التيك توك” متهم بتجاوز الرقابة الصينية

قامت السلطات الصينية بتوجية تهم إلى مالك تطبيق التيك التوك والذي يرأس شركة “بايت دانس” حيث أشار موقع تقني متخصص بقيام المالك لتطبيق التيك وك، بمحاولة تجاوز الرقابة الصينية التي تفرضها الصين على مواقع التواصل وعدد كبير من المواقع الخارجية، مثل فيسبوك وتويتر.

ومن جانبها قامت شركة الفضاء الألكتروني الصينية بتقديم طلب سحب للعمل الخاص لشركة “بايت دانس” والتي تعرف بإسم “فيشو” حيث عللت الإدارة في الصين أن هذا القرار جاء بعد أن تم استخدام التطبيق من أجل تجاول الرقابة وفتح مواقع فيس بوك وتويتر المحظورة في الصين.

وعلي صعيد آخر فقد أشارت بعد التقاري التقنية حول هذا الموضوع أن شركة بايت دانس قد تلقت ضربة اضاعت بك مخططاتها بعد هذا القرار من الإدارة الصينية، حيث كانت تنوي التوسع في عالم الأعمال، بعد حصول تطبيقها “تيك توك” على شعبية كبرى حول العالم، لأنها تظهر أن الشركة مرتبطة في المقام الأول بسياسات الصين بغض النظر عن مدى انفتاح ونجاح خدماتها في الخارج.

ففى الفترة الأخيرة اتخذ تطبيق تيك توك بالفعل عدة خطوات لطمأنة العالم بأن الحكومة الصينية لا تتحكم فى التطبيق، بما فى ذلك استخدام مشرفين غير صينيين للولايات المتحدة وإعلانه عن خطط لافتتاح مركز الشفافية، لكنه قرر مؤخرا أن يأخذ الأمور خطوة إلى الأمام، إذ قالت الشركة إنها ستتوقف عن استخدام الوسطاء المقيمين فى الصين لفحص المحتوى فى أى بلد آخر، وأن أكثر من 100 مشرف سيتعين عليهم إما العثور على وظائف أخرى داخل الشركة الأم Bytedance أو المغادرة، إذ ستتولى فرق محلية فى عدة دول المسئولية فى غضون أسابيع قليلة.

 

715 مشاهدة

اترك تعليقاً