حفتر يوافق علي تفويض بين الشعب والقوات من أجل اسقاط الصخيرات

حفتر يوافق علي تفويض بين الشعب والقوات من أجل اسقاط الصخيرات

صرح اليوم المشير خليفة حفتر، قبول التفويض بين القوات المسلحة والشعب وذلك من أجل ادارة البلاد وإسقاط اتفاق الصخيرات. 

وأضاف حفتر أن “القيادة العامة للقوات المسلحة تقبل تفويض الشعب لإدارة البلاد واسقاط اتفاق الصخيرات”، موضحا أن “الاتفاق السياسي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة ولكنه أصبح من الماضي”.

كما أكد أن البلاد ستعمل علي تهيئة الظروف للمساهمة في بناء مؤسسات الدولة الدائمة طبقا لارداة الشعب الليبي.

قما قام مجلس أعيان مدينة الزنتان بتفويض القوات المسلحة الليبية بقيادة المشير حفتر بتولي حكم ومسئولية البلاد بعد عملية الكرامة.

أطلق الجيش الليبي عملية الكرامة في ابريل عام 2019، الذي قام فيها الجيش بالهجوم علي طرابلس وذلك من أجل تحرير العاصمة من ايدي الميليشيات.

كما أكدت الحكومات الليبية أن الميليشيات تعتمد علي امدادت النظام التركي باعتبارها مرتزقة، تستمد من تركيا الأموال والأسلحة التي تحتوى علي طائرات مسيرة.

وأكد علي هذا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واعترف اردوغان أن يرسل المرتزقة الي ليبيا، بحجة أن هذا من أجل تأكيد دور تركيا في ليبيا ودعم الإرهاب بها.

اترك تعليقاً