فيس بوك تواصل معركتها القانونية مع واتساب بسبب اختراق الخصوصية

فيس بوك تواصل معركتها القانونية مع واتساب بسبب اختراق الخصوصية

زعم عدد من محامي شركة فيس بوك الأمريكية في الوثائق التي قدموها إلى المحكمة أن NSO Group شركة تطوير البرمجيات الخاصة بالتجسس والمتهمة بالتجسس على أكثر من ألف شخص من مستخدمي واتساب، قد استخدمت في قت سابق خوادم متواجدة في الولايات المتحدة الأمريكية لشن هجماتها.

وادعت واتساب المملوكة لشركة فيس بوك في وثائق المحكمة أن شركة التجسس NSO Group استخدمت خادما تديره شركة الاستضافة التي يقع مقرها في لوس انجلوس واسمها QuadraNet أكثر من 700 مرة خلال الهجوم لتوجيه برامج NSO الضارة إلى مستخدمي واتساب خلال شهري ابريل ومايو من عام 2019

فضلا عن ذلك فقد استخدمت الشركة خادما آخر بعيدا استضافته أمازون لاستهداف مستخدمي واتساب، وفقا لما قاله مهندس برامج واتساب كلاوديو جورجي، كما تمثل الوثائق ضربة لمزاعم شركة NSO بأن منتجها المتميز الذي يسمى Pegasus غير قادر على تشغيل العمليات في الولايات المتحدة الأميريكية.

وقالت شركة واتساب إن هذا يشكل انتهاكا لخوادم واتساب وأجهزة المستخدمين قرصنة غير قانونية، بالإضافة إلى جريمة الوصول غير المصرح به وفقا لما يؤكده قانون الاحتيال وإساءة استخدام الحواسيب. وتعد هذه الوثائق هي الأحدث في المعركة القانونية التي سبق وبدأتها واتساب عبر رع دعوى قضائية ضد شركة NSO عام 2019 بسبب التجسس على المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين.

من جانبه قال جون سكوت رايلتون أحد الباحثين في جامعة تورنتو عبر تغريدة له على تطبيق تويتر إن الوثائق تضعف على الأرجح حجة بأن ليس لديها عمليات في الولايات المتحدة، واضاف الباحث أنه سيكون من الصعب على شركة NSO أن تدعي بشكل موثوق أنه لا يوجد ارتباط ين الولايات المتحدة وعملياتها التي قامت بها.

اترك تعليقاً